تمتع بحياة خالية من الألم

إن الألم، وهو حالة طبية مزمنة، يمكن أن يؤثر بشكل خطير على الصحة البدنية والعقلية للفرد. ونحن في مركز اسحق بن عمران الطبي، نقدم مجموعة واسعة من خدمات العلاج للمرضى الذين يعانون من الآلام الحادة والمزمنة.

فنحن نقدم بيئة توفر دعما كبيرا، يرافقه التعاطف والإحساس بمشاعر المرضي. كما يدرك فريقنا، وهم من ذوي الخبرة والكفاءة العالية، مشاعر التوتر والضيق التي يسببها الألم للناس من كافة الفئات العمرية. ويضعون ذلك في اعتبارهم عند توجيه المرضى إلى حياتهم الصحية السابقة التي خلت من الألم. ويتم أخذ كل جانب من جوانب إدارة الألم في العلاج، بما في ذلك، الجوانب الجسدية والعاطفية والنفسية، في الاعتبار أثناء المساعدة وتقديم المشورة حتى ولو كان الأمر يتعلق بقضايا يومية مثل القدرة على حضور العمل أثناء تلقي العلاج.

إننا نركز على تخصيص خطة علاج لكل مريض. ونعتقد أن هذا الأمر أفضل ممارسة ولا يمكن الاستغناء عنها في رعايتنا السريرية. حيث نقوم بتحليل السبب الجذري لمشكلة كل فرد لمساعدته على تحقيق الشفاء العاجل.