علم الموروثات الغذائية

يحتل الحمض النووي، الذي يعد شفرة الحياة، موقع الصدارة في علم الموروثات الغذائية. وهو العلم الذي يدرس التفاعل بين التغذية والجينات، ويوفر للعاملين في مجال الرعاية الصحية نظرة معمقة، لا مثيل لها، لاحتياجات الفرد الغذائية الشخصية.